اذهب الى المحتوى

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى على الاباء وكبار السن

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى على الاباء وكبار السن

كن أول من يعليق
بواسطة مايو 15, 2018 سوشيال ميديا

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى على الاباء وكبار السن ، دائما نهتم بالأثر النفسى لوسائل التواصل الاجتماعى على المراهقين وقليلا ما نتحدث عن تأثيرها على الاباء وكبار السن حيث أن في الآونة الأخيرة انشرت الكثير من حالات ادمان الاباء وكبار السن التي تؤثر بالسلب طبعاً عليهم وعلى الصحة النفسية والاجتماعية ، والتي بالتأثير تؤثر بالسلب على الترابط الاسري والعائلي بين أفراد العائلة خصوصاً إذا كان المدمن على تلك المواقع والتطبيقات هم الآباء وكبار السن ، واليوم في مجلة شات كل العرب سوف نتحدث عن الاثار السلبيه التى تحدثها وسائل التواصل الاجتماعي عن ابائنا .

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى

التأثير السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي :

لم تعد مواقع التواصل الاجتماعي حكرا على الشباب فقط بل امتدت لتشمل كبار السن،

حيث وصل الإدمان على استخدام الإنترنت إلى الآباء وحتى الأجداد أيضا. وتبيّن أن لهذا

الإدمان بعدا إيجابيا  وبعدا سلبيا على صحتهم النفسية والبدنية ، وبالرغم من تأكيد

علماء النفس على تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على تشتيت الانتباه وفقدان الشخص

للذاكرة ، إلا أن دراسة حديثة وجدت أن هناك أنواعا معينة منها تشتت الانتباه ولكنها

قد تكون مفيدة ولكن أيضاً يجب علينا الحذر من التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل

الاجتماعى والأضرار والعديدة والتي قد تكون في بعض الأوقات خطيرة جداً ، التاثير النفسى

السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى .

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الصحة النفسية :

أخضع الباحثون عيّنة من مستخدمي فيسبوك أعمارهم 68 عاما ومجموعة أخرى

تتراوح أعمارهم بين 19 و20 عاما إلى جملة من التجارب حول تذكر قائمة مكونة

من 20 كلمة وصورة ، وعن التأثير السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي على المسنين

، تقول منى شرباتي، أخصائية الصحة النفسية، “هناك العديد من الآثار السلبية

لإدمان كبار السن على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت وأهمها القلق

واضطرابات أثناء النوم والعزلة عن المجتمع الذي يعيشون فيه بسبب المتعة التي

يحصلون عليها من وجودهم أمام شاشة الكمبيوتر” لذلك يجب علينا تجنب التاثير

النفسى السلبى لوسائل التواصلالاجتماعى .

وشددت على خطورة تلك التأثيرات على الصحة العامة للمسن، كحدوث اختلال

في النظام الغذائي وآلام في العظام نتيجة الجلوس غير الصحيح على الأجهزة

الذكية، مؤكدة على ضرورة تدخل الأبناء للتخفيف من إدمان الوالدين على الانترنت

وذلك عبر ملء وقت فراغهم بنشاطات اجتماعية وإخراجهم للتنزه.

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى

الاثار النفسية لمواقع التواصل الاجتماعي :

التاثير النفسى السلبى لوسائل التواصل الاجتماعى ، كان استطلاع لمركز “بيو

للأبحاث بواشنطن قد أظهر تزايد عدد المستخدمين المسنين

للإنترنت، بحيث أن ثلث من تتخطى أعمارهم الـ65 يستخدمون مواقع التواصل

الاجتماعي مقارنة بـ6 بالمئة قبل 3 سنوات من تاريخ الاستطلاع ، حيث أن للإدمان

على مواقع التواصل الاجتماعي يعد له آثار سلبية وجانبية كثيرة جداً وخصوصاً للآباء

وكبار السن حيث أن الإدمان على هذه التطبيقات يقلل من النشاط الجسدي ويقلل

من مستوى الطاقة الإيجابية التي وحتماً تقللها مواقع التواصل الاجتماعي لتعمقهم

في عالم افتراضي لا يمكن أن يعوض الحياة الواقعية ، كثرة الجلوس على مواقع

التواصل الاجتماعي قد تكون سبب في اكتئاب بعض الأشخاص خصوصاً وأن بعض

مواقع التواصل الاجتماعي تسبب بعض من الخلافات الزوجية التي بالتالي ستؤثر

حتماً على الحياة العائلية إذا تم استخدامها بشكل غير صحيح وخاطئ حيث أنها قد

تخطف الآباء من أبنائهم وتحرمهم من التواصل الحقيقي والمباشر فيما بينهم وتقلل

الرابطة العائلية فيما بينهم ، لذلك يجب علينا دائماً الحذر من التاثير النفسى السلبى

لوسائل التواصل الاجتماعى والتعامل معاها بذكاء وإعتدال والخ.

المزيد من المواضيع التي قد تهمك :

كيف تعلم طفلك الثقة بالنفس وطرق تعزيزها

كيف تتخلص من الارق وعدم القدرة على النوم

كيف تتعامل مع الكلاب المفترسة وتنقذ نفسك

 

السابق
التالى

أضف تعليقك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.